تُوفّي الموسيقار الكبير عمار الشريعي ظهر اليوم (الجمعة) بمستشفى الصفا؛ وذلك بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 64 عاما.

وُلِد عمار علي محمد إبراهيم الشريعي في 16 إبريل عام 1948، في مدينة سمالوط إحدى مراكز محافظة المنيا بصعيد مصر، ودرس بمدرسة المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين، وحصل على ليسانس الآداب قسم لغة إنجليزية، كلية الآداب جامعة عين شمس عام 1970، ودرس التأليف الموسيقي عن طريق مدرسة هادلي سكول الأمريكية لتعليم المكفوفين بالمراسلة، كما التحق بالأكاديمية الملكية البريطانية للموسيقى.

وضع الشريعي الموسيقى التصويرية لعدد كبير من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية، كما قام كذلك بتلحين الحفل الموسيقي الضخم الذي أقامته سلطنة عمان عام 1993 بمناسبة عيدها الوطني، وكذلك عيدها الوطني عام 2010.

ومن أشهر أعماله الموسيقية في الأفلام: "الشك يا حبيبي"، و"البريء"، و"حب في الزنزانة"، و"كتيبة الإعدام"، و"يوم الكرامة"، و"حليم".

أما من أشهر أعماله الموسيقية التليفزيونية؛ مسلسلات: "الأيام"، "بابا عبده"، و"دموع في عيون وقحة"، و"رأفت الهجان"، و"عصفور النار"، و"أرابيسك"، و"الراية البيضا"، و"الشهد والدموع"، و"زيزينيا"، و"أم كلثوم"، و"حديث الصباح والمساء"، و"ريا وسكينة"، و"شرف فتح الباب"، و"الرحايا"، و"شيخ العرب همام".

وكانت له عدة برامج إذاعية وتليفزيونية نذكر منها: البرنامج الإذاعي "غواص في بحر النغم"، والبرنامج التليفزيوني "سهرة شريعي" والذي كان يذاع على قناة دريم الفضائية.

وقد حصل الشريعي على العديد من الجوائز والأوسمة؛ منها: وسام التكريم من الطبقة الأولى من الأردن، ووسام التكريم من الطبقة الأولى من السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان عام 1992، بالإضافة إلى جائزة الدولة للتفوّق في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة عام 2005.